التخطي إلى المحتوى
خليج نيوز …كل التحية للشعب الفلسطيني الصامد أمام الاحتلال
تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

أعرب الروائي عبد الله الحسيني، الفائز بجائزة غسان كنفاني للرواية 2024، عن شكره وامتنانه لوزارة الثقافة الفلسطينية وأعضاء لجنة التحكيم، كما توجه بالتحية للشعب الفلسطيني، على صموده في ظل ما يتعرض له من إبادة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وبدوره توجه وزير الثقافة الفلسطينى عماد حمدان، بالشكر إلى رئيس وأعضاء لجنة تحكيم جائزة غسان كنفاني برئاسة الناقد والروائي المغربي أحمد المديني، وعضوية الروائية سميحة خريس من الأردن والناقد والأكاديمي محمد الشّحات من مصر والناقد والكاتب زياد أبو لبن والناقد والأكاديمي رياض كامل من فلسطين، الذين سهروا وتابعوا كافة الأعمال المقدمة للجائزة من دور النشر والكتّاب العرب والفلسطينيين من شتى بقاع الأرض.

وقال عضو لجنة التحكيم رياض كامل إن رواية “باقي الوشم”، تتسم بالسبك الجيد المتماسك، وبقدرة مميزة لروائي شاب، لا يزال في الرابعة والعشرين من عمره، إذ أبدع في رسم الشخصيات وبنائها بناء متيناً، يتناغم مع الزمان والمكان، ما ذكّرنا بأديبنا الكبير غسان كنفاني، الذي غادرنا في سن مبكرة.

وكانت قد أعلنت وزارة الثقافة الفلسطينية، اليوم، عن فوز رواية «باقي الوشم» الصادرة عن مكتبة تكوين للنشر والتوزيع ، للأديب الكويتي عبد الله الحسيني، بجائزة غسان كنفاني للرواية العربية في دورتها الثالثة.

عبدالله الحسيني، كاتب وسيناريست من مواليد دولة الكويت العام 2000، عضو في رابطة الأدباء الكويتية، حاصل على بكالورويس الأدب والنقد من قسم اللغة العربية في جامعة الكويت، صدر له: رواية (لو تغمض عينيك)، ٢٠١٧، رواية (باقي الوشم)، ٢٠٢٢.

حازت روايته (لو تغمض عينيك) على جائزة ليلى العثمان للإبداع في القصة والرواية في العام ٢٠١٨.

وشارك في عدة أمسيات ولقاءات أدبية ، بالإضافة إلى كتابة عدة أعمال سيناريو منها ما أُنتج ومنها ما هو تحت طور الإنتاج.

قد تكون صورة ‏‏‏٧‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يدرسون‏‏
قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، و‏مِنبر‏‏ و‏نص‏‏
قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، و‏مِنبر‏‏ و‏نص‏‏
قد تكون صورة ‏‏‏شخص واحد‏، و‏مِنبر‏‏ و‏نص‏‏
قد تكون صورة ‏‏٨‏ أشخاص‏
قد تكون صورة ‏‏‏٤‏ أشخاص‏ و‏أشخاص يدرسون‏‏

نتابع معا الان اخبار