التخطي إلى المحتوى
خليج نيوز …هذه الأطراف يمكنها الضغط روسيا وأوكرانيا لدفعهما نحو محادثات سلام
تابع أحدث الأخبار
عبر تطبيق
google news

أعلن رئيس الوزراء المجري، فيكتور أوربان، اليوم الاثنين، أن حل النزاع المسلح بين روسيا وأوكرانيا يقع على عاتق الدولتين المتحاربتين، لكنه أشار إلى أن الاتحاد الأوروبي، الصين، والولايات المتحدة يمكنهم ممارسة نفوذهم لدفع الطرفين نحو محادثات سلام.

بعد اجتماعه مع الرئيس الصيني شي جين بينغ في بكين، غرد أوربان على حسابه الرسمي على منصة “إكس”، واصفًا زيارته للعاصمة الصينية بأنها “المحطة الثالثة في مهمة السلام” بعد زياراته السابقة إلى كييف وموسكو. وأكد أوربان أن “الكلمة الأخيرة في الحرب ستكون للأطراف المتصارعة”.

وفي مقطع فيديو نُشر على منصة “إكس”، صرح أوربان أن القوى العالمية الثلاثة – الولايات المتحدة، الصين، والاتحاد الأوروبي – يمكن أن يكون لها تأثير حاسم في تحديد موعد انتهاء الحرب. وأكد أن مسألة إنهاء الصراع تعتمد بشكل كبير على تدخل هذه القوى.

أوضح أوربان أن الصين كانت القوة العالمية الوحيدة التي دعت إلى السلام منذ بداية الصراع في أوكرانيا، مشيرًا إلى أن الرئيس الصيني أكد له أن الصين ستستمر في هذه الجهود.

واختتم أوربان حديثه قائلًا: “لسنا وحدنا، سنواصل عملنا”. وأوضح أن زيارته إلى كييف وموسكو يومي 2 و5 يوليو كانت تهدف إلى اقتراح وقف إطلاق النار والتحضير لمحادثات السلام لكل من الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

نتابع معا الان اخبار